دعوة مفتوحة للمهتمين بالمشاركة في المخيم التدريبي : شباب حوار المتوسط بعنوان مواجهة التحدي البيئي في المنطقة

 

نبذة حول برنامج حوار المتوسط للحقوق والمساواة

حوار المتوسط للحقوق والمساواة هو برنامج دعم فني إقليمي ممول من الإتحاد الأوروبي لفترة ثلاث سنوات، هدفه العام هو دعم دور مؤسسات المجتمع المدني [1]الناشطة على المستوى الإقليمي في تعزيز التنمية المستدامة والتماسك الإجتماعي والقدرة على التكيف والصمود في المنطقة والتأثير في عملية صنع السياسات في دول الجوار الجنوبي للإتحاد الأوروبي وذلك في المنطقة الأورومتوسطية. إن ما يميز هذا البرنامج هو تمحور أنشطته حول تعزيز قدرة المجتمعات المحلية للعمل على القضايا الإقليمية ذات الطابع المشترك من أجل التأثير في أجندة صنّاع القرار والمؤسسات الإقليمية، وكذلك إشراك منظمات المجتمع المدني في النشاطات الإقليمية وما يستجد من حوار حول مختلف المواضيع.

يعكس برنامج حوار المتوسط للحقوق والمساواة التزام الإتحاد الأوروبي المستمر بدعم المجتمع المدني في دول جنوب المتوسط باعتباره عاملاً مهمًا في صنع التغيير وعنصراً أساسيًا لإرساء الديمقراطية معتبراً أن مشاركته في التدابير العامة وفي الحوار حول السياسات قد تؤديَ إلى سياسات أكثر شمولاً وفعالية وإلى تنمية مستدامة ومساءلة. كما يُعدّ البرنامج بمثابة تذكير قوي بالدور المركزي الذي يؤديه المجتمع المدني في مختلف أطر سياسات الاتحاد الأوروبي التنموية والبرامج التعاونية الإقليمية والثنائية حول مختلف المواضيع والقطاعات.

 

نبذة حول شباب حوار المتوسط

إن الغاية من هذه الدعوة هي فتح باب المشاركة أمام شباب قادة ملتزمين بالعمل لمواجهة التحديات  التي تتعرض لها منطقة المتوسط فيما يتعلق بالسياسات، وتحفيزهم للعمل على مستوى إقليمي وليس فقط على المستوى الوطني وذلك ضمن إطار عمل مشترك يهدف لتسهيل تطوير شبكات مدنية إقليمية وبناء المهارات بين الأقران وتعزيز حشد المناصرة وبناء جسور التعاون عبر المنطقة. ويكمن الهدف الأساسي من هذا النشاط في تعزيز قدرة ناشطي المجتمع المدني الشباب من ذكور وإناث في مجال التخطيط الاستراتيجي والتعاون معًا وحشد المناصرة للحقوق والمساواة في المنطقة.

 

الدعوة المفتوحة الأولى للمخيم التدريبي شباب حوار المتوسط: معالجة التحدي البيئي في المنطقة

لا شكّ في أنّ منطقة المتوسط تتحلى ببيئة فريدة من نوعها. إلاّ إن مناخها المعتدل الذي يجمع ما بين درجات الحرارة المرتفعة في أفريقيا والبرد القارس في جبال الأطلس منذ آلاف السنين والذي أنتج تنوعاَ بيولوجياً لا نظير له، بات يواجه اليوم خطرًا كبيرًا. فظاهرة الاحتباس الحراري التي من المتوقع أن تضرب المنطقة بشدة وصيد الأسماك غير المستدام وحرائق الغابات والتطوير الحضري هي كلها عوامل توشك على تجريد مناظرنا البرية والريفية من جمالها وتراثنا البيولوجي من غناه بشكل جذري.

 

هذا ولا يقتصر الحفاظ على بيئة المتوسط على منع أصناف معينة من الانقراض أوعلى صون نظامنا الغذائي الصحي والمتنوع الذي يُحتفى به حول العالم، ولا على مجرد منع تدمير المناظر الطبيعية  الذي مارسه البشر على مر القرون، بل يتعلق أيَضًا بمكافحة الطابع السلعي الذي أصبح يهدد المياه والتربة والبذور والهواء المنتمية للبشرية جمعاء وكوكبنا والأجيال القادمة. إذ لا يمكن أن يكون هناك أي تنوع ثقافي من دون تنوع بيولوجي، ولن يكون كلاهما ممكنًا إن لم نشكك ونطرح الأسئلة حول نمط التنمية والتطوّر الحالي. لكل هذه الأسباب وأكثر، ستركّز الدعوة الأولى لـ "دعم القادة الشباب وشبكات مؤسسات المجتمع المدني" على التحديات البيئية التي تواجه منطقة المتوسط.

 

سيتم من خلال هذه الدعوة الأولى اختيار 20 قائدًا وقائدةً من الشباب وستتسنى لهم الفرصة لـ:

  1. حضور ندوة إلكترونية Webinar وهي جلسة أولية لاستعراض النشاط وأهدافه وتشارُك أفكار مشاريع للعمل المشترك والرد على الأسئلة وتعريف المشاركين إلى بعضهم البعض (التاريخ المتوقع لإنعقاد الفعالية 20 كانون الأول/ديسمبر 2019).
  2. الحصول على الإرشاد والدعم من خلال الأنشطة التالية:

أ.المشاركة في مخيم تدريبي يمتد على 4 أيام (التاريخ المتوقع: النصف الثاني من كانون الثاني/يناير 2020)، يشمل:

  • برنامجًا مكثّفًا لبناء القدرات يرمي إلى تزويد المشاركين بمجموعة واسعة من الأدوات والسبل والمهارات الفنية لمساعدتهم على إنماء أفكارهم في مجال السياسات المستهدفة،
  • فرصةً للتعرّف إلى عاملين في المجال واكتشاف مشاريع فعلية تُقام على أرض الواقع متصلة بمجال السياسات المستهدفة،
  • فرصة للتعارف والتنسيق لإنشاء قنوات تعاون بين المشاركين وتطوير أعمال محلية ضمن إطار عمل إقليمي متماسك.

ب. تطوير عمل مشترك: من النتائج النهائية لمخيم التدريب الخروج بعمل مشترك لحشد المناصرة يضمن مشاركة كل العناصر ويتم في كل بلدات ومناطق المشاركين في الوقت عينه.

ج.  المشاركة في أنشطة البرامج الأخرى أو غيرها من الأنشطة: بعد إجراء تقييم داخلي، سوف يتم انتقاء ما يصل حتى عشرة من المشاركين العشرين لمنحهم فرصة الانضمام لأحد الأنشطة التالية:

  • أيام الناشطين في المجتمع المدني (Activism Days) أو أنشطة مشابهة ضمن برنامج حوار المتوسط على أن تُحدّد لاحقًا (فترة التنفيذ المتوقعة: في 2020 و2021).
  • فعاليات إقليمية حول مواضيع معينة أو زيارات دراسية إلى مكاتب مؤسسات مجتمع مدني متصلة بالموضوع المعني في شمال المتوسط أو جنوبه بناءً على طلب الجهة المستفيدة (فترة التنفيذ المتوقعة: في 2020 و2021). سيتم اختيار المرشّحين لهذا الشق بالاستناد إلى نشاطهم وأدائهم في مخيم التدريب وتطويرهم العمل المشترك. وسيغطي البرنامج تكاليف مشاركتهم (من سَفر وإقامة ومصروف يومي).

 

نبذة عن مخيم التدريب

سيمتد مخيّم التدريب[2] على أربعة أيام وسيُقام في تونس العاصمة من 27 إلى 30 كانون الثاني/يناير 2020 (تاريخ تقديري). سيجري تنسيق مخيم التدريب من قبل ميسّر رئيسي وميسّر مساعد سيعملان بالاشتراك مع فريق الدعم الفني. وسيطبق مخيم التدريب مبادئ الإدارة البيئية السليمة.

في ما يلي البنية المقترحة لمخيم التدريب:

  • عرض المبادئ البيئية واستعراض أبرز التحديات البيئية في المنطقة،
  • نقاش عام يناقش فيه الناشطون وصنّاع السياسات والخبراء ما هو فعلاً على المحك بحضور المستفيدين،
  • العمل المشترك، حيث يناقش المشاركون ويختارون الفكرة الأفضل التي سيجري تطويرها كعمل مشترك من خلال فرق عمل وجلسات عامة،
  • توفير مبادئ الإدارة السليمة للعمليات البيئية والإدارة السليمة بيئيًا للعمل المشترك،
  • زيارة المشاركين للمؤسسات المحلية المعنية بالحفاظ على البيئة والاطلاع على مشاريعها،
  • قيام نشاط ثقافي بتوفير الفرصة لمواجهة التحديات البيئية من خلال الفنون الإبداعية.

 

معلومات عملية
تجدر الإشارة إلى أنّ برنامج حوار المتوسط للحقوق والمساواة سيتولى تكاليف السفر والإقامة  والأكل ورسوم التأشيرة. ستُستخدم اللغات الإنجليزية والفرنسية والعربية في مخيم التدريب وسيتم توفير الترجمة من وإلى العربية عند الحاجة.

 

نبذة عن العمل المشترك

سيطلب من المشاركين الذين وقع عليهم الإختيار تنفيذ عمل مشترك[3] في مجتمعاتهم المحلية على أن يحدث بالتزامن مع نشاطات مشابهة لزملائهم على مستوى المنطقة، حيث سيغطي البرنامج جزءًا محددًا من التكلفة العملية لمنظمات المجتمع المدني أو الشبكات التي يمثلها المشاركين (1700 يورو لكل نشاط لامركزي)،وسيتم إعداد أهداف العمل المشترك وصيغته وإطاره الزمني والاتفاق عليها خلال فترة مخيم التدريب، وسيتم تحديد الإجراءات المالية المتصلة بالمساهمة ضمن إطار تعاقدي لإسداء الخدمات. ومن المتوقع أن يشجّع العمل المشترك التعارف والتعاون على المستوى الإقليمي ومن المنتظر أن يسفر عنه أثر مضاعف من خلال المبادرات/الأعمال المتزامنة العابرة للأوطان. وسيغطي المبلغ المرصود:

  • التكاليف المرتبطة بالشؤون اللوجستية (مثل استئجار المرافق الفنية أو قاعات الاجتماعات وغيرها)،
  • تكاليف السفر والإقامة،
  • تكاليف الخبرات المتعلقة بموضوع معين أو بحشد المناصرة،
  • تكاليف النشر ومواد البروز الإعلامي والحملات أو ما شابهها من تكاليف.

من أجل الإشراف بشكل أفضل على تنفيذ العمل المشترك، سوف يعيّن فريق الدعم الفني مرشدًا رئيسيًا لمدة محدودة من أجل تطوير وتنفيذ منهجية متابعة إدارية ومالية ومنهجية لتقييم جودة العمل المشترك المنفّذ. وسيتعين على المستفيدين رفع تقرير نهائي مالي وسردي في غضون 20 يومًا من انتهاء تنفيذ العمل، على أن يشمل التقرير مقطع فيديو قصيرًا يوثّق العمل (لا تتجاوز مدته دقيقةً إلى 5 دقائق).

 

من يستطيع الترشح لهذه الفرصة؟

يتعين على الراغبين في تلبيةً لهذه الدعوة أن:

  • تتراوح أعمارهم بين 18 و36 عامًا،
  • يكونوا من مواطني الدول التالية: الجزائر، مصر، إسرائيل، الأردن، لبنان، ليبيا، موريتانيا، المغرب، فلسطين، تونس، سوريا، أو أن ينتموا إلى جالية إحدى هذه الدول في الخارج، وبخاصةٍ السورية والفلسطينية منها.
  • أن يكونوا ناشطين فعلًا في مجتمعاتهم المحلية وأن يثبتوا أنّهم أحدثوا أثرًا على أرض الواقع،
  • أن يتحلوا بالتجارب والخبرات في مجال مواجهة التحدي البيئي في منطقة المتوسط،
  • أن ينتموا إلى مؤسسة قادرة على إدارة عمليات صغيرة النطاق على الأقل،
  • أن يتمكنوا من إعداد مقترح لعمل مشترك على أن تتم مناقشة المقترحات في مخيم التدريب.

 

ندعو للمشاركة:

  • الناشطون أو المخططون الناشطون في مواجهة التحديات البيئية والحفاظ على الطبيعة،
  • الصحفيون الذين يحققون في التحديات البيئية والقضايا البيئية في المنطقة أو يغطونها،
  • رجال الأعمال الذين يعملون في سبيل إحداث نقلة بيئية في إنتاج السلع والخدمات وتوزيعها واستهلاكها،
  • علماء الاجتماع الذين يركزون على التحديات البيئية والعقليات والتغير في السلوكيات،
  • مسؤولو القطاع العام والسياسيون والمديرون العاملون على سياسات الاستجابة لتغير المناخ.

وسيتم اختيار 20 من بين مقدّمي الطلبات من خلال هذه الدعوة المفتوحة. وسيأخذ البرنامج الجوانب التالية في الاعتبار في عملية الاختيار:

  • استيفاء الشروط المدرجة أعلاه،
  • التمثيل المتوازن لكل الدول المستهدفة،
  • التوازن بين النوعين الاجتماعيين،
  • القدرة على تحمل مسؤولية العمل المشترك المقترح.

 

ويحتفظ البرنامج بحق توجيه دعوة مباشرةً ل 5 مرشحين مؤهلين للغاية.

ملاحظة هامة: يرجى التأكد من قراءة جميع المعلومات الواردة في المبادئ التوجيهية، قبل إكمال نموذج الطلب و نموذج اقتراح العمل المشترك 

عملية تقديم الطلبات

يتعين على مقدمي الطلبات تقديم ما يلي:

  1. استمارة الطلب بالإنجليزية أو الفرنسية أو العربية
  2. السيرة الذاتية بالإنجليزية أو الفرنسية أو العربية، على ألا تتجاوز 4 صفحات
  3. مخطط مقترح عمل مشترك يتعلق بالتحديات البيئية على أن تتم مناقشته خلال مخيم التدريب بالإنجليزية أو الفرنسية أو العربية
  4. خطاب ترشيح أو توصية من مؤسسة مجتمع مدني ذات صلة بالإنجليزية أو الفرنسية أو العربية، على ألا يتجاوز صفحةً واحدة.

 

المهلة النهائية لتقديم الطلبات: 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2019، على الساعة الرابعة مساء بتوقيت وسط أوروبا

 

على المتقدمين أن يرسلوا طلباتهم على عنوان البريد الإلكتروني التالي:

hela.bensalah@particip.com

لن يتم تقييم سوى الطلبات الكاملة التي تشمل استمارة الطلب والسيرة الذاتية ومقترح العمل المشترك وخطاب الترشيح/التوصية.

يمكن طرح أي أسئلة تراودكم بشأن تقديم الطلب عبر مراسلة hela.bensalah@particip.com قبل تاريخ 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2019.

سوف يتم الإعلان عن نتائج الاختيار بتاريخ لا يتجاوز 10 كانون الأول/ديسمبر 2019 عبر صفحتنا على الفيسبوك سيتم إبلاغ المرشحين الذين تم اختيارهم فقط عبر البريد الإلكتروني.

 

 

[1] يعتمد برنامج حوار المتوسط للحقوق والمساواة تعريف الاتحاد الأوروبي لمؤسسات المجتمع المدني والذي يعتبر أنّها تضم كل الهيكليات غير الحكومية وغير الربحية والتي لا تنتمي لأي جهات سياسية ولا تدعم العنف وهي المؤسسات التي ينظمها الشعب سعيًا لتحقيق أهداف ومثل عليا مشتركة، سواء كانت سياسيةً أو ثقافيةً أو اجتماعيةً أو اقتصاديةً والتي تعمل على نطاق محلي أو وطني أو إقليمي أو دولي وتشمل مؤسسات حضريةً وريفيةً ورسميةً وغير رسمية

[2] مخيّمات التدريب هي تدريبات مكثّفة ترمي إلى تزويد المشاركين بمجموعة واسعة من المبادئ والأدوات والسبل والمهارات الفنية لمساعدتهم على إنماء أفكارهم. وهي مصممة لتقدم فرصةً للمشاركين لإنشاء قنوات تعاون في ما بينهم وتطوير أعمال محلية ضمن إطار عمل إقليمي متماسك، وهي تتيح إمكانية التعرف إلى عاملين مخضرمين في المجال والإطلاع على مشاريع فعلية تُقام على أرض الواقع.

 

[3] يمكن تعريف العمل المشترك بأنّه برنامج يضم أعمالًا وإجراءاتٍ عدة رامية إلى رفع الوعي (من معلومات وحملات حشد تأييد وغيرها) مبنيةً على أساس احتياجات المنطقة التي ستُطبق فيها وسياقها المحلي، على أن تُنفّذ على يد مؤسسة أو مجموعة من المؤسسات. ويجدر بالعمل المشترك أن يركّز على أمرٍ مشترك وأن يتحلى بإطار عمل مشترك متفق عليه وتنسيقٍ مركزي للعمليات؛ وهو يُنفَّذ من خلال أنشطة لامركزية ضمن إطار زمني واضح المعالم بغية تعزيز أثره.

Register or log in to comment

Author

last update
6 November 2019

More actions