Navigation path

Left navigation

Additional tools

Other available languages: EN

المفوضية الأوروبية

بيان

بيان كريستالينا جورجيفا، المفوضة الأوروبية المسؤولة عن التعاون الدولي والمساعدات الإنسانية والاستجابة للأزمات عقب بيان مجلس الأمن الرئاسي

نرحب بالبيان الرئاسي للأمم المتحدة المتعلق بالوضع الإنساني في سوريا. لقد كان ذلك بمثابة إشارة مشجعة على أن المجتمع الدولي قد اتحد بقوة معا لزيادة الضغوط على طرفي النزاع لتمكين الوصول غير المقيد إلى ٧ ملايين سوري ممن هم بحاجة ماسة إلى المساعدة الإنسانية. أهنئ مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وبشكلٍ خاص أهنئ لوكسمبورغ وأستراليا الذين رعوا البيان.

إن البيان الرئاسي هو بمثابة خطوة مهمة. بعد سنتين ونصف من بداية الصراع، لا تبدو اللحظة التي سيتم فيها انتقال الإجراءات إلى مرحلة التنفيذ بأنها قريبة. ومنذ بداية الصراع، طالب المجتمع الإنساني باحترام القانون الإنساني الدولي من قبل جميع الأطراف. ويبدو جلياً أن ضمان حماية المدنيين، ولا سيما الأطفال، والعاملين في المجال الإنساني، أمرٌ ضروري، فضلاً عن توفير الرعاية الطبية لهم. وينبغي أيضاً إزالة العقبات البيروقراطية التي تعوق إيصال المساعدة الإنسانية في حالات الطوارئ.

يجب على المجتمع الدولي إيجاد حل سياسي لهذه الأزمة و إنهاء المعاناة الرهيبة التي يعيشها الشعب السوري.

لمزيد من المعلومات:

مديرية المساعدات الإنسانية والحماية المدنية التابعة للمفوضية الأوروبية:

http://ec.europa.eu/echo/index_en.htm

وباللغة العربية:

http://echo-arabic.eu

الموقع الإلكتروني للمفوضة جورجيف:

http://ec.europa.eu/commission_2010-2014/georgieva/index_en.htm

للاتصال:

دافيد شاروك (+32 2 296 89 09)

إيرينا نوفاكوفا (+32 2 295 75 17)


Side Bar

My account

Manage your searches and email notifications


Help us improve our website