Navigation path

Left navigation

Additional tools

Other available languages: EN FR DE IT

IP/11/559

بروكسل في 12 أيار/مايو 2011

إطلاق العنان لأنشطة الأعمال على نطاق واسع من أجل الاستقرار وخلق الوظائف في منطقة المتوسط

إن الثورات الديمقراطية التي انطلقت في منطقة المتوسط والمطالبة المشروعة للشباب للحصول على وظائف ومستقبل أفضل في هذه الدول قد جعل الأمر جلياً بالنسبة للاتحاد الأوروبي أن عليه أن يقدم دعماً أكبر للمنطقة من منظور ديمقراطي ومن منظور اقتصادي على حد سواء. في الاجتماع الأورومتوسطي الوزاري الثامن حول الصناعة المنعقد في مالطا اليوم، أطلق نائب رئيس المفوضية الأوروبية السيد أنطونيو تجاني مجموعة من المقترحات بعيدة المدى بغرض الإدماج التصاعدي بين أسواق الاتحاد الأوروبي والمتوسط فضلاً عن صياغة قانون الأعمال الصغيرة. بعد استحداثه بنجاح في الاتحاد الأوروبي عام 2008، من المتوقع أن يساعد قانون الأعمال الصغيرة في المتوسط على إطلاق ممارسة الأعمال على مستوى القاعدة على نطاق واسع من أجل بناء اقتصادات ديناميكية وحيوية في الدول المجاورة.

قال السيد أنطونيو تجاني، نائب رئيس المفوضية الأوروبية والمسؤول عن الصناعة والأعمال: "على الاتحاد الأوروبي إعطاء علامة واضحة على أن التعاون الصناعي الوثيق وخلق بيئة مواتية للمؤسسات المتوسطة والصغيرة أمر فيه منفعة متبادلة للجيران المتوسطيين والاتحاد الأوروبي. إن الاستمرار في التنمية الاقتصادية وخلق الوظائف ضروري من أجل الاستقرار السياسي في المنطقة كما يساعد على إدارة الهجرة. أصبحت مناقشة كيفية بناء شراكة أقوى في مجال الأعمال أهم بكثير من ذي قبل بالنسبة لأعضاء الشبكة."

نادى نائب الرئيس تجاني بتعزيز روح ممارسة الأعمال والمؤسسات المتوسطة والصغيرة ودعم التعاون الصناعي في المنطقة.

2011 - 2012: إطار جديد لتعزيز التعاون

ألقى نائب الرئيس تجاني الضوء على التقدم الذي أحرز في عامي 2009/2010 في إطار تطبيق الميثاق الأورومتوسطي للأعمال. من وجهة نظره، كان لا بد من تطوير الميثاق كما عبر عن أمله في الحديث قريباً عن قانون حقيقي للأعمال الصغيرة في منطقة المتوسط.

كما دعى إلى خطوات معززة في إطار برنامج عمل 2011/2012 الذي أقره وزراء الصناعة اليوم.

أشار السيد تجاني إلى أن تعزيز التعاون في مجالات أخرى مثل السياحة وسياسات الفضاء واستخراج المواد الخام ونقل التكنولوجيا والابتكار، من شأنه المساهمة في تنمية المنطقة. سيتم اتخاذ قرار بشأن إستراتيجية حول توسعة رقعة مبادرات الاتحاد الأوروبي في هذه المجالات لتشمل الدول المتوسطية.

بالإضافة إلى ذلك، ناقش المشاركون في المؤتمر اليوم قضايا هامة مثل اتفاقيات تقييم مطابقة وقبول المنتجات الصناعية وكيفية تيسير التجارة.

الخلفية

يتكون الاتحاد من أجل المتوسط من شبكة تضم 43 دولة. إن الهدف الأساسي للتعاون الصناعي الأورومتوسطي هو خلق منطقة أورومتوسطية تسمح للشركات من الدول المتوسطية ومن الاتحاد الأوروبي بالتصدير والاستيراد والاستثمار وتكوين شراكات الأعمال وخلق الوظائف بنفس ظروف الكفاءة والثقة القانونية التي تعم السوق الأوروبية الموحدة.


Side Bar

My account

Manage your searches and email notifications


Help us improve our website