Navigation path

Left navigation

Additional tools

IP/09/1494

بروكسل، 9 تشرين الأول 2009

المفوضية الأوروبية تخطو إلى الأمام في تطوير الطاقة المتجددة مع بلدان المتوسط
ودول الخليج

في 9 تشرين الأول، سوف تستضيف المفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية والسياسة الأوروبية للجوار، بينيتا فيريرو فالدنر في بروكسل مؤتمراً على المستوى الوزاري حول التعاون في مجال الطاقة المتجددة بين الاتحاد الأوروبي وبلدان المتوسط ومنطقة الخليج، بالتنسيق مع مفوض الطاقة في الاتحاد الأوروبي أندريس بيبالغس. ويهدف المؤتمر إلى حشد المزيد من الدعم السياسي لتعاون أوثق في هذا المجال، والمساهمة في إيجاد حلول ملموسة للتحديات المستقبلية. وسوف يتضمن برنامج المؤتمر كلمات لوزراء ومسؤولين كبار من ألبانيا والبحرين والجمهورية التشيكية ومصر وفرنسا وجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة وألمانيا وإيطاليا والعراق والأردن ومونتينيغرو وعمان والسلطة الوطنية الفلسطينية وأسبانيا وسوريا وتونس والإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى جامعة الدول العربية ومجلس التعاون لدول الخليج العربية واتحاد المغرب العربي. كما سيشارك ممثلون عن قطاع الصناعة ومؤسسات الأبحاث والمؤسسات المالية الدولية، مما يمثل فرصة فريدة لدراسة نطاق التعاون المستقبلي حول الطاقة المتجددة.

و أعلنت المفوضة فيريرو-فالدنر في تصريح لها أنه "ليس في إمكان الطاقة المتجددة أن تحمل إجابات لجميع التحديات التي نواجهها والمتعلقة بالتغيير المناخي وأمن الطاقة، لكنها ستشكل عنصراً ضرورياً في أي استراتيجية ناجحة. لذلك نحن في حاجة إلى شراكة في مجال الطاقة المتجددة مع بلدان المتوسط ومنطقة الخليج، لما لهؤلاء الشركاء من قدرة فائقة على إنتاج الطاقة المتجددة، في حين يمتلك الاتحاد الأوروبي معرفة وخبرة تقنية يمكن الاستفادة منها. وآمل في أن يجعلنا هذا المؤتمر أقرب إلى التوصل إلى سوق طاقة خضراء كاملة، وأن يساعدنا على أن نكتشف معاً قدرة الجهود المشتركة على إطلاق تقنيات جديدة، خصوصاً في مجال الطاقة الشمسية".

من جهته، قال المفوض بيبالغكس أن "القدرة الكبيرة للطاقة الشمسية في شمال إفريقيا والمعرفة الأوروبية في تكنولوجيات الطاقة المتجددة تفتح المجال أمام فرصة تعزيز التعاون في منطقة المتوسط. وعلى بعد أسابيع قليلة من المؤتمر حول التغيير المناخي في كوبنهاغن، يجب ألا نفقد فرصة تطوير قطاع صناعي يمكنه استحداث الوظائف وتحقيق نمو في المنطقة".

وسوف يوفر المؤتمر أرضية لعرض مبادرات الاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة المتجددة، بما في ذلك التوجيه بشأن الطاقة المتجددة والقدرة المتنامية لصادرات الطاقة المتجددة إلى الاتحاد الأوروبي. كما أنه سيعزز فهم الشركاء للمساهمة المحتملة للاتحاد الأوروبي والمفوضية في تطوير قدرة الطاقة البديلة في منطقتي المتوسط والخليج، استناداً إلى خبرة الاتحاد الأوروبي في ترويج مصادر الطاقة البديلة وتطويرها ونشرها.

وسوف يتناول المؤتمر في أربع جلسات ما يأتي:

      • دور الطاقة في علاقات الاتحاد الأوروبي مع الشركاء من منطقتي المتوسط والخليج؛

      • تطوير سوق "طاقة خضراء" إقليمية، بما في ذلك السياسة والمسائل التشريعية والتنظيمية؛

      • الأوجه البحثية والتكنولوجية للطاقة المتجددة وفرص التعاون بين أصحاب العلاقة من الاتحاد الأوروبي ومنطقتي المتوسط والخليج؛

      • المبادرات والمشاريع المشتركة الممكنة لدعم تطوير الطاقة المتجددة، ولاسيما الطاقة الشمسية.

وقد حدد الاتحاد الأوروبي لنفسه هدفاً يقضي بأن تشكل الطاقة البديلة 20 في المئة من الاستهلاك العام للطاقة فيه. وفي حين سيستمر الاتحاد في زيادة إنتاجه للطاقة المتجددة إلى أقصى حد ممكن، يمكن للتجارة في مجال الطاقة المتجددة مع البلدان خارجه أن تساهم في تحقيق هذا الهدف الطموح الذي يصبو إليه الاتحاد.

لمزيد من المعلومات عن المؤتمر، ي ُرجى زيارة الرابط التالي: http://ec.europa.eu/external_relations/energy/events/renewable_energy_conference_2009/index_en.htm

لمزيد من المعلومات عن السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة، ي ُرجى زيارة الرابط التالي:

http://ec.europa.eu/external_relations/energy/index_en.htm

لمزيد من المعلومات عن سياسة الاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة المتجددة، ي ُرجى زيارة الرابط التالي http://ec.europa.eu/energy/renewables/index_en.htm

لمزيد من المعلومات عن تكنولوجيا ومبادرات الابتكار للاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة، ي ُرجى زيارة الرابط التالي:

http://ec.europa.eu/energy/technology/set_plan/set_plan_en.htm


Side Bar

My account

Manage your searches and email notifications


Help us improve our website